السياحه - الأثارالأسلامية

الرئيسية > السياحه

السياحة الدينية

مسجد سيدى إبراهيم الدسوقي

        مسجد العارف بالله سيدي إبراهيم الدسوقي - وهو من المساجد العريقة في العالم الاسلامي حيث يقصده الالاف من الزوار من جميع انحاء مصر والدول العربية والاسلامية والاوربية .

وقد مر بناء المسجد بالمراحل الاتية :

·        في حياة سيدي ‘براهيم الدسوقي جاء الاشراف خليل قلاوون سلطان مصر في ذلك الوقت لزيارة سيدي إبراهيم بعد ان سمع عن اخلاقة وكرمه فامر ببناء زاوية صغيرة بجانب الخلوة وبعد ان مات دفن سيدي إبراهيم الدسوقي بخلوته الملاصقة للمسجد .

·        في عهد السلطان قيتباي أمر ببناء مسجد وضريح يليق بسيدي إبراهيم الدسوقي ،وفي عام 1880 .

·        أمر الخديوي توفيق ببناء مسجد سيدي إبراهيم الدسوقي وتوسعة الضريح وبني المسجد علي مساحة 3000م2، وفي سنة 1969 قامت الدولة بتوسعة مسجد علي مساحة 6400م2 وبه 11 باب وصالون لكبار الزوار ومكتبة اسلامية جامعه فيها المراجع الكبري في الفقه الحديث والادب وهذه المكتبة يقصدها طلاب العلم والمعرفة من الباحثين وطلاب الجامعة من شتي البلاد في مصر كما تم بناء جناح خاص للسيدات من طابقين علي مساحة 600 م2 .

        يقع المسجد في منطقة وسط البلد بحي جنوب مدينة دسوق بمحافظة كفر الشيخ في شمال دلتا النيل في مصر.

        المسجد مقسم إلى جناحين، جناح خاص بالرجال، وجناح للسيدات من طابقين على مساحة 600 متر، يفصل بينهما غرفة ضريح إبراهيم الدسوقي وشقيقه شرف الدين موسى في غرفة منفصلة تقع تحت القبة مباشرةً. وبداخل بمسجد الرجال 140 عمود وبغرفة الضريح 8 أعمدة؛ بالإضافة لعدد 10 أعمدة بمسجد السيدات، وللمسجد 4 مآذن وقبة واحدة، للمسجد 11 باب رئيسي من جميع الجهات وبه صالون لاستضافة كبار الزوار ومكتبة إسلامية جامعة. وللمسجد حرم خاص يُمنع فيه دخول السيارات، وملحق به حدائق بها نافورات ونُصب تذكارية ونافورات وتطل على الميدان الإبراهيمي ثم حدائق الميدان الإبراهيمي.           

         يُقام بمدينة دسوق احتفال سنوي بمولد إبراهيم الدسوقي في شهر أكتوبر يستمر لمدة أسبوع وسط إجراءات أمنية مشددة، ويحتفل بالذكرى 77 طريقة صوفية من مختلف أنحاء العالم حيث يزور المدينة في هذا الوقت من العام أكثر من مليون زائر  من مختلف محافظات مصر وبعض دول العالم، ويُعد من أكبر احتفالات الموالد في مصر فمن مظاهر الاحتفال، أن يمتطي خليفة المقام الإبراهيمي حصاناً، ويُزف به في معظم شوارع دسوق بعد صلاة العصر في اليوم الختامي للاحتفال .

ويقام أيضاً احتفالاً سنوياً بالمولد الرجبي في الفترة من أواخر أبريل أو أوائل مايو من كل عام حسب التقويم الهجري، ويقام لمدة أسبوع أيضاً.

 

   

 

  المصحف العثماني

         وهو نموذج مجسم للمصحف العثمانى وموضوع على كرسي ومفتوح وبه من الناحية الأخرى رسوم على شكل دائري وبه نقوش من الفن الإسلامي وهو موجود في الميدان الإبراهيمى أول شارع سعد بمدينة دسـوق ويراه القادم  للمدينة والزائرون من كل ناحية .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كنيسة العذراء مريم القبطية الأرثوذكسية بسخا

     تعتبر كنيسة العذراء مريم بـ"سخا" بكفر الشيخ من الأماكن الأثرية المهمة وتعد من أقدم الكنائس ليس في المحافظة فقط بل في مصر، حيث شهدت هذه الكنيسة رحلة العائلة المقدسة، السيد المسيح والسيدة العذراء.

        ويرجع تاريخ الكنيسة إلى رحلة العائلة المقدسة السيدة مريم ويوسف النجار والطفل سيدنا عيسى عليه السلام، حيث أقامت به العائلة عندما كانت في رحلة الهروب إلى أرض مصر قادمة من فلسطين بأرض الشام عبر سيناء والشرقية وسمنود وسخا ووادي النطرون، حتى أقاصي الصعيد.


    

       وإسم المدينة كان "بيخا أيسوس"، أي قدم، وكان اسمًا محيرًا للجميع، وكانت كتب التاريخ تروى أن هنا المكان الذي مرت منه السيدة العذراء وطفلها عيسى، وبالتأكيد فالمكان يحوى آثارًا لهما، وبالفعل في عام 1984 وهم يحفرون وجدوا هذا الحجر، وعليه أثر قدم السيد المسيح، وعليه "رأس عامود تاج" كعلامة له، وهذا الحجر كتب على ظهره "الله" وواحد بالحساب، ويقال إنهم كتبوا "الله واحد"، كي لا يتم تكسيرها، ويحافظ عليها، ومع ذلك أخفوها تحت الأرض حتى تم اكتشافها.

         وبنيت الكنيسة فى نفس المنطقة التى اقامت فيها العائلة المقدسة وكان بجوار الكنيسة مغطس على النظام الرومانى وانشئ بعد ذلك دير سمى دير المغطس وظل عامراً بالرهبان لنهاية القرن الثانى عشر. وفي القرن الــ15 كتب المؤرخ المسلم المقريزى أن دير المغطس "الاسم القديم لكنيسة سخا" كان يحج إليه المسيحيون من سائر الأنحاء في يوم 24 بشنس، أي 1 يونيو من كل عام، وكانت السيدة العذراء تظهر دائمًا في هذا اليوم، لذلك سمى عيد ظهور السيدة العذراء مريم، وحتى الآن نقيم القداس كل عام في نفس التاريخ، ويأتى المسيحيون من كل أنحاء العالم، وتم هدم هذا الدير، وإعادة بنائه في عام 1844- قبل وفاة محمد علي بعامين وتم تجديد الكنيسة في عهد الرئيس عبد الناصر.

 

                                                            

الصفحة الرئيسية | عن الموقع | اتصل بنا | اتصل بمدير الموقع